سكان مدينة مغربية يخرجون للاحتجاج على منع صلاة التراويح

نزل سكان مدينة المضيق مساء يومه الثلاثاء، للشارع احتجاجا على منع إقامة صلاة التراويح بموجب قرار حظر التنقل الليلي الذي اتخذته الحكومة، بناء على توصيات اللجنة العلمية والتقنية المكلفة بتتبع الوضعية الوبائية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن مواطنين بالمدينة حجوا إلى بعض الشوارع الرئيسة، مرددين شعارات تعبر عن رفضهم لقرار عدم إقامة صلاة التراويح، مشددا على أن المحتجين خرجوا للشارع غير آبهين لإجراءات حظر التنقل الليلي.

وكانت الحكومة، قد قررت حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، وذلك تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من انتشار”كورونا” خاصة مع ظهور سلالات جديدة.

وتقرر الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا، وذلك في “سياق تعزيز التدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة المواطن، وأخذا بعين الاعتبار الحركية الواسعة التي يعرفها النسيج المجتمعي المغربي خلال شهر رمضان، وفي إطار الحرص على أن يمر هذا الشهر الفضيل في ظروف صحية مناسبة تعكس رمزيته الدينية الكبرى” يقول بلاغ الحكومة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى