بسبب “كورونا”.. سلطات إقليم مغربي تفرض إجراءات مشددة خلال شهر رمضان

قررت اللجنة الإقليمية لليقظة لعمالة انزكان أيت ملول، إغلاق جميع الأسواق والمحلات التجارية بكل أشكالها (بيع المواد الغذائية والتجهيزات ومقاهي ومطاعم وكل الأماكن المستقبلة للعموم)، باستثناء أسواق الجملة الخاصة ببيع الخضر والفواكه والأسماك، وذلك عند آذان المغرب.

ونص قرار اللجنة، على  إغلاق جميع المساجد عند صلاة المغرب ومنع فتح أي مكان أو قاعة لإقامة الصلاة أو صلاة التراويح، ومنع التنقل ليلا طيلة شهر رمضان من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة التي يجب أن تتوفر على رخصة التنقل الاستثنائية، التي تسلمها السلطات المحلية للأسباب المحددة استثناءا لغاية العمل أو الظروف الصحية الطارئة.

وتقرر أيضا  إلزامية التوفر على رخص التنقل الاستثنائية من طرف المسافرين قبل الولوج الى المحطة الطرقية لإنزكان، إضافة إلى المنع الكلي لكل التجمعات العمومية والزيارات العائلية، من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا طيلة شهر رمضان.

وتم منع ولوج الجمهور إلى الملاعب الرياضية بما في ذلك ملاعب القرب واحترام التوقيت المحدد لها، فضلا عن  تشديد المراقبة الأمنية على مستوى النقاط التي تحددها السلطات المحلية، بتنسيق مع المصالح الأمنية والمصالح الجماعية لضمان حركة السير والجولان، ومراقبة مدى احترام المواطنين للإجراءات الاحترازية والتوفر على الرخص المطلوبة.

وستعتمد السلطات المحلية الحجر الصحي التام للأشخاص المصابين بمرض كورونا المتحور وتحديد الأشخاص المخالطين لهم بالسرعة اللازمة واتحاد الإجراءات الضرورية من طرف المصالح الطبية بتنسيق مع السلطات المحلية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى