“البيجيدي” يطلب رأي “مجلس الشامي” و”مجلس بوعياش” بخصوص “الكيف”

يعتزم حزب العدالة والتنمية طلب رأي كل من المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمجلس الوطني لحقوق الانسان، بخصوص مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، كما سيطالب بمهمة استطلاعية للمزارعين بالشمال، ولمراكز محاربة الإدمان، بالنظر لتأثير نبتة القنب الهندي على الصحة والبيئة والفرشة المائية.

هذا ما كشف عنه مصطفى إبراهيمي، رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، اليوم الإثنين، في الكلمة التي افتتح بها الاجتماع الأسبوعي للفريق.

واعتبر إبراهيمي في ذات السياق أن اللحظة السياسية غير مناسبة لمناقشة هذا مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، مشيرا إلى أن الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية بالغرفة الأولى سيقوم بما هو متاح أمامه لتعميق النقاش حوله، من خلال مراسلة المؤسسات الدستورية المعنية، ومن خلال طلب مهمة استطلاعية للمزارعين بالشمال، ولمراكز محاربة الإدمان، بالنظر لتأثير نبتة القنب الهندي على الصحة والبيئة والفرشة المائية.

وأشار رئيس الفريق النيابي للبيجيدي بمجلس النواب أن الفريق يدرس تنظيم لقاء دراسي، بتنسيق مع فريق الحزب بمجلس المستشارين، حول هذا الموضوع، مبرزا أن الفريق يرى أن مناقشة مشروع القانون المذكور، يجب أن تتم بلجنة القطاعات الإنتاجية التي تناقش المواضيع والقضايا المتعلقة بالفلاحة.

يذكر أن ذات مشروع القانون كان أثار جدلا كبيرا داخل مكتب مجلس النواب، يوم الخميس الماضي، حول اللجنة التي سيحال عليها، وذلك بين من يرى أنه يجب أن يحال على لجنة الداخلية، وبين من رأى ضرورة إحالته ( المشروع )على لجنة القطاعات الإنتاجية، مما تسبب في تأجيل البت في هذا الخلاف إلى اجتماع  مكتب مجلس النواب الأسبوع المقبل، حتى يتم  التوصل إلى توافق يسرع بإحالته على المناقشة في أقرب وقت.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى