دراسة جديدة تكشف عن المناطق التي يقلّ فيها خطر الموت بكورونا

كشفت دراسة جديدة أن كثرة التعرض لأشعة الشمس يقلل خطر الموت بفيروس كورونا المستجد.

وتفيد الدراسة الرصدية، التي أجريت في الولايات المتحدة وجرى تكرارها في إيطاليا وإنجلترا، بأن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق أكثر عرضة لأشعة الشمس ربما يكونون أقل عرضة للموت جراء كورونا.

وقارن الباحثون القائمون على الدراسة بين وفيات كورونا، ومستويات الأشعة فوق البنفسجية خلال فترة محددة.

وتبين أن المناطق المشمسة مرتبطة بحدوث حالات وفاة أقل جراء وباء كورونا،  بحسب صحيفة “جيروزاليم بوست”.

ووجدت الدراسة، أن خطر الوفاة بالنسبة لمجموعة سكانية محددة، أو بالنسبة لجميع المجموعات السكانية في الولايات المتحدة، يتراجع بنسبة 29% في المناطق التي تتزايد فيها الأشعة فوق البنفسجية.

وفي إيطاليا وإنجلترا وجد الباحثون أن هناك تراجعا في معدل الوفيات بنسبة 32% في المناطق المشمسة.

ويحاول باحثون التوصل إلى السبب المحتمل وراء هذا الارتباط بين المناطق المشمسة وتراجع الوفيات جراء كورونا.

وتبين أن هناك تفسير محتمل لهذا الارتباط وهو أكسيد النيتريك الذي يفرزه الجلد عندما يتعرض لأشعة الشمس، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن إفراز الجلد لأكسيد النيتريك ربما يقلل قدرة فيروس كورونا على التكاثر.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى