بعد تركه لرسالة مؤلمة.. انتحار بائع متجول يخرج سكان بوفكران للاحتجاج

أقدم ليلة أمس الجمعة، شاب على وضع حد لحياته شنقا، داخل منزل أسرته، بجماعة بوفكران، ضواحي مدينة مكناس.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإنه تم العثور على جثة الهالك معلقة في سطح المنزل، بواسطة حبل، ما أثار نوعا من الاستنفار وسط أسرته.

وأوضح المصدر نفسه، أن الضحية الذي كان يشتغل بائعا متجولا، ترك رسالة داخل غرفته، يشرح فيها أسباب إقدامه على الانتحار، بحيث أكد أن الظلم الذي تعرض له من طرف بعض عناصر السلطة المحلية هو الذي جعله يضع حدا لحياته بهذه الطريقة المؤلمة.

وأكد المصدر ذاته، أن عناصر الدرك الملكي التي انتقلت إلى عين المكان، فتحت تحقيقا في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذه الواقعة، بحيث جرى نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات.

وبالموازاة مع هذا الحدث، خرج صباح اليوم السبت، المئات من المواطنين للاحتجاج، مطالبين بفتح تحقيق في الموضوع، ومعاقبة المتورطين في هذا الحادث.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى