ملقحون مغاربة يطالبون باستثنائهم من قرار منع التنقل ليلا في رمضان.. مسؤول طبي يحسم

بعد إقرار حظر تنقل ليلي شامل خلال شهر رمضان، من الساعة 8 مساء إلى 6 صباحا، تساءل بعض الخاضعين لجرعتي اللقاح، حول مدى استثنائهم من القرار بحجة حصولهم على مناعة من الفيروس.

وارتباطا بذلك، قال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء، وعضو لجنة التلقيح الوطنية في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن فعالية تلقي اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا”، لن تعطي أكلها إلا بعد مرور شهرين أو 3 أشهر.

وشدد الناجي على أن تلقي جرعتي اللقاح، لا يعني أن الشخص محصن تماما، بل يجب أن يمر بعض الوقت، حتى يتسنى للمضادات أن تقوم بعملها، مذكرا أن الوقت يختلف من شخص إلى آخر.

وردّ مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء وعضو لجنة التلقيح الوطنية على دعوات السماح للملقحين بالخروج ليلا في رمضان، قائلا : “يجب على جل المواطنين التقيد بتدابير السلامة الصحية وقرارات الحكومة، كما يجب أن يستمر المواطنون في وضع الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى