بعد ظهور السلالة الجديدة لـ”كورونا”.. بروفيسور مغربي يكشف الحل الوحيد للعودة للحياة الطبيعية

قال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن الجميع تحدث عن إمكانية العودة للحياة الطبيعية ابتداء من منتصف شهر أبريل الجاري، وذلك بناء على المعطيات التي كانت متوفرة أنذاك، لكن بحكم الوضعية الوبائية اليوم، أصبح من الصعب الحديث عن هذا المعطى.

وقال الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن العودة للحياة الطبيعية مرهون باكتساب المناعة الجماعية في المغرب، أي تلقيح 80 في المائة من المواطنين.

وأفاد الخبير في علم الفيروسات، أن عدم توصل المغرب باللقاح في الوقت المحدد جعل الأمور تتعقد شيئا ما، وبالتالي يصعب تحقيق المناعة الجماعية خلال شهر أبريل الجاري.

وأكد  الناجي، أن ظهور السلالة الجديدة أربكت الوضع شيئا ما، لأن المغرب كان يسير في الاتجاه الصحيح، بحيث كنا قريبين من توديع الفيروس والعودة للحياة الطبيعية، لكن للأسف الشديد تم تسجيل اصابات بالفيروس المتحور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى