هشتاج “أطلقوا سراح الأساتذة” يغزو الفيسبوك والسحيمي: “الاعتقال يهدد السنة الدراسية”

اكتسح هشتاج “أطلقوا سراح الأساتذة”، جل منصات التواصل الاجتماعية، بعد إعلان اعتقال عدد من الأساتذة المنتمين للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، تزامنا واحتجاجهم في الرباط.

وفي السياق، قال عبد الوهاب السحيمي، عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطني حاملي الشهادات في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن عشرات الأطر جرى اعتقالهم، مشددا على أن هذا السلوك “غير مقبول”.

وأكد السحيمي على أنه من غير المعقول أن يتم الزج بالأطر التعليمية وراء القضبان، لا لشيء سوى أنهم عبروا عن احتجاجهم ضد قرارات حكومية بطريقة سلمية وحضارية.

واعتبر عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطني حاملي الشهادات أن محاكمة الأساتذة واعتقالهم، يهدد السنة الدراسية، مضيفا بالقول : “لن يقبل الأطر التعليمية الاشتغال وزملاؤهم وراء القضبان”.

كما جزم عبد الوهاب السحيمي على أن الإصلاح لا يستقيم في ظل هذه الأوضاع، محملا الحكومة المغربية ومن خلالها وزارة التربية الوطنية مسؤولية تعليق الحوار، ورفض استكماله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى