صلاة التراويح.. رضوان بن عبد السلام: كثير من بلدان العالم فتحوا المساجد.. فلماذا نخالفهم؟

عبّر الشيخ رضوان بن عبد السلام عن امتعاضه من قرار الحكومة المغربية، بخصوص حظر التنقل الليلي في ليالي رمضان، من الساعة 8 مساء إلى 6 صباحا.

وقال بن عبد السلام في منشور مطول على حسابه الرسمي بـ “الفيسبوك” : “في العام الماضي تم إغلاق المساجد بسبب انتشار الوباء واستجاب الناس لهذا القرار، لأنه شمل جميع المساجد في العالم كله، وكان بموافقة العلماء، وعندما انتهت فترة الحجر الصحي بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها نسبيا، وتم السماح لكثير من المؤسسات والمشاريع والمرافق باستئناف عملها ونشاطاتها باستثناء المساجد ودور القرآن بقيت تحت ضغط الشروط الغريبة والاحترازات المشددة، التي لم تفرض على باقي المؤسسات والمرافق”.

وأردف متسائلا : “ها نحن مقبلون على شهر رمضان وكثير من بلدان العالم فتحوا المساجد بما فيهم دول أوروبا وغيرها، فلماذا نخالفهم مع أن بلدنا ولله الحمد أقل ضررا من باقي الدول الأخرى؟”، مضيفا “السؤال الذي يحتاج إلى جواب : في العام الماضي كان قرار إغلاق المساجد بموافقة علماء المجالس العلمية، فهل هذه المرة سيأخذون بكلام هؤلاء العلماء أم لا”.

وكان مصدر مطلع قال لـ “سيت أنفو”، إن الحسم في السماح بإقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان، من اختصاص المجلس العلمي الأعلى، وهو الجهة المخول لها ذلك، لاسيما بعد إقرار الحكومة، أمس، حظر تنقل ليلي في رمضان، تبعا لتوصيات اللجنة العلمية لمحاربة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى