نقابة تعليمية تطالب بإطلاق سراح الأساتذة المعتقلين

عبرت النقابة الوطنية للتعليم، عن استنكارها الشديد لاعتقال مجموعة من الأساتذة خلال مشاركتهم في الوقفة الاحتجاجية.

وحملت النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل،  كامل المسؤولية للدولة والحكومة ووزارة التربية الوطنية في حالة التوتر الدائم والاحتقان الشديد الذين يعرفهما الوضع التعليمي.

واعتبرت النقابة أن ما يجري حاليا له انعكاسات على المدرسة العمومية وعلى حاضر ومستقبل أبناء المغرب.

وطالبت النقابة بإطلاق سراح  الأساتذة المعتقلين دون قيد أو شرط ويقرر القيام بمجموعة من المبادرات في هذا الإتجاه.

وأكدت النقابة على أن الحل لتجاوز الخطأ التاريخي للدولة والحكومة بالتوظيف بالتعاقد في قطاع استراتيجي كالتعليم هو استكمال التفاوض والحوار لإخراج النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية بما يكفل إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وحل كل المشاكل الفئوية لعموم الشغيلة التعليمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى