أكادير.. الأطباء الداخليون يستنكرون وضعية العطالة التي فُرضت عليهم ويتوعدون بالتصعيد

استنكر الأطباء الداخليون بالمستشفى الجامعي بأكادير، و من داخل إطارهم اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين و المقيمين، وضعية العطالة الغير مسبوقة وطنية التي فرضت على الطبيب الداخلي بالمستشفى الجامعي بأكادير، محملين الإدارة مسؤولية تبعات هذه الوضعية الهجينة.

وفي هذا السياق، أعلنت جمعية الأطباء الداخليين بالمستشفى الجامعي بأكادير، واللجنة الوطنية للأطباء الداخليين و المقيمين – فرع أكادير، في بلاغ مشترك لهما، يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 08 أبريل 2021 بكلية الطب والصيدلة، وذلك على الساعة 12 ظهرا، محتفظين  بالحق في اللجوء إلى خطوات نضالية غير مسبوقة في حالة عدم الاستجابة إلى مطالبنا العادلة والمشروعة.

ويطالب الأطباء الداخليون بأكادير، بتوفير حقوقهم الإنسانية والبديهية، والمتمثلة في الحق في التغطية الصحية، الحق في المأكل ووتعويضهم بأثر رجعي عن كل الفترة التي لم يستفيدوا منها من حقهم في المأكل، داعين إدارة المستشفى الجامعي بأكادير وكلية الطب والصيدلة إلى التحلي بروح المسؤولية و الاستجابة إلى مطالب الأطباء الداخليين.

و دق الأطباء الغاضبون، ناقوس الخطر حول مستقبل تكوين الطبيب الاختصاصي بأكادير في ظل وجود مستشفى جهوي غير مؤهل لهذا الغرض، محملين جميع المتدخلين المسؤولية التاريخية لتبعات هذا الإهمال في حق هذه النقطة الاستعجالية، مطالبين في الوقت ذاته الإدارة باحترام حق الطبيب الداخلي في اختيار التخصص، كما هو متفق عليه في محضر اتفاق 29 يونيو 2011 بين وزارة الصحة واللجنة الوطنية للأطباء الداخليين و المقيمين.

وأفادت جمعية الأطباء الداخليين بالمستشفى الجامعي بأكادير، واللجنة الوطنية للأطباء الداخليين و المقيمين – فرع أكادير، في بلاغها، أن الأطباء الداخليين بالمستشفى الجامعي بأكادير، يعيشون ومنذ ما يزيد عن أسبوعين على وقع حالة عطالة مفروضة حيث لم يلتحق أي طبيب داخلي بالمصالح الاستشفائية باستثناء مصلحة المستعجلات، وذلك راجع لعدم رغبة الإدارة في تسوية وضعيتهم الإدارية و إلحاق كل الأطباء الداخليين بالتخصصات التي إختاروها، حيث التحق كل الأطباء الداخليين في باقي المدن بتخصصاتهم باستثناء الأطباء الداخليين بأكادير، حتى باتت قضيتهم تعرف بإسم : « الأطباء الذين فرضت عليهم العطالة !”، بحسب تعبير البلاغ ذاته.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى