السخرية تلاحق بنكيران

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعية حملة سخرية واسعة ضد رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران بسبب قطع علاقاته مع عدد من القياديين بالحزب.

وأعلن بنكيران قبل أسبوع، قطع علاقته مع الأمين العام الحالي لحزب “المصباح” وعدد من أعضائه البارزين بسبب تمرير قانون تقنين القنب الهندي، كما أعلن تجميد عضويته الحزب.

وعاد بنكيران خلال الأسبوع الجاري، ليبدي تراجعه عن قرار قطع صلته بـ “إخوانه”، مشيرا إلى أنه لن يغير قراره بخصوص تجميد عضويته في الحزب.

وانتقد متتبعو الشأن السياسي في المغرب طريقة رئيس الحكومة السابق في التعامل مع المشاكل السياسية، واصفين ذلك بـ “الافعال الصبيانية”، التي تنم عن عدم المسؤولية، حسب تعبيراتهم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى