بعد تهديدها بالقتل.. تطورات مثيرة في قضية اغتصاب أرملة بالتناوب نواحي العرائش

كشف محمد بلمهيدي، رئيس الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، تطورات جديدة في قضية السيدة التي تم التناول على اغتصابها من طرف شخصينّ، بجماعة العوامرة بإقليم العرائش.

وقال بلمهيدي، إن السيدة الأرملة التي تعرضت للاغتصاب قررت أن تغادر منزلها  بدوار الغوازي مكرهة رفقة طفليها، بعد تلقيها تهديدات بالقتل، بحيث ربطت الاتصال بالرابطة من أجل البحث لها عن مأوى.

وكانت الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب، فجرت فضيحة من العيار الثقيل، حينما كشفت عن تفاصيل تعرض أرملة لاغتصاب جماعي تحت التعنيف والتهديد بالسلاح الأبيض، وذلك بجماعة العوامرة بإقليم العرائش.

وأوضحت الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، أنها توصلت بطلب مؤازرة من السيدة ” ز _أ” تحكي فيه ظروف اغتصابها بالتناوب وضربها في شتى أنحاء جسمها وتعنيفها من طرف شخصين يقطنان بدوار الغوازي جماعة العوامرة بإقليم العرائش أحدهما من ذوي السوابق القضائية.

وأكدت الرابطة، حسب ما توصلت به، أن شخصين يحملان سيوفا قاما باقتحام منزل سيدة من مواليد 1982 بدوار الغوازي بجماعة العوامرة، تحت جنح الظلام، وقاما باغتصابها بالتناوب وشل حركتها وضربها، انتقاما منها لعدم رضوخها لإغراءات وتحرشات سابقة قاما بها المشتكى بهما في حق الأرملة التي بقيت وحيدة رفقة طفليها الأول يبلغ من العمر سنة ونصف وطفلة تبلغ من العمر أربعة أشهر.

وأضافت الرابطة، أن واقعة الاغتصاب بالتناوب باستعمال العنف والضرب والجرح،  نتجت عنها جروح على مستوى يد المشتكية وكدمات على مستوى الوجه والرأس استدعت نقل السيدة إلى المستشفى الإقليمي للا مريم بالعرائش من أجل الاستماع إليها، وتحرير شهادة طبية لها.

وافادت الرابطة، أن الضحية لجأت إلي العدالة عبر توجيه شكاية لممثل الحق العام قصد انصافها وتحقيق العدالة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى