صادم.. انتحار شخص بعدما قتل أمه بطريقة بشعة بجرسيف

فتحت المصالح الأمنية أمس السبت، تحقيقا في ظروف وملابسات انتحار شخص من نافذة مستشفى، سبق له أن قتل والدته، قبل أيام، بجرسيف.

وحسب المعطيات المتوفرة لـ “سيت أنفو”، فإن المنتحر كان موضوعا رهن الحراسة النظرية بأحد مستشفيات مدينة وجدة، حيث كان يخضع للعلاج بعدما أصيب بحروق متفاوتة الخطورة، في محاولة منه لإنهاء حياته بعدما عرض والدته للضرب المفضي إلى الموت.

وأضافت المعطيات نفسها، أن المفارق للحياة ألقى بنفسه من نافذة أحد طوابق المستشفى، في غفلة من الطاقم الطبي، ما عجّل بوفاته.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى