بعد الفيضان.. الحياة تعود لتطوان

علم “سيت أنفو” أن مصالح “أمانديس” بتطوان، تعكف حاليا على إصلاح مجاري المياه، التي كانت سببا في غرق المدينة، أول أمس، بعد تساقطات مطرية قوية.

وقال أحد سكان مدينة تطوان في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن فرق “أمانديس” قامت بتسريح مجاري المياه، من أجل إعادة الوضع لسابق عهده، بعدما غمرت المياه جل الأحياء وتسببت في خسائر مادية فادحة.

وأوضح المتحدث نفسه أن الحركة الطرقية بتطوان عادت إلى وضعها، بفضل الجهود المبذولة من قبل أبناء الأحياء الشعبية، الذين أبانوا عن وطنيتهم وحبهم لمدينتهم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى