مواصلة تسجيل المتضررين من إغلاق معبر سبتة وحقوقي يحذر

تواصل سلطات مدينة تطوان، منذ الأسبوع المنصرم، عملية تسجيل المتضررين من إغلاق معبر سبتة بسبب جائحة “كورونا”.

وقال حسن قبايو، رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الانسان في حديث لـ “سيت أنفو”، إن عملية منصة الشباب الرامية إلى توفير بديل اقتصادي للفئات المتضررة من استمرار إغلاق معبر سبتة المحتلة، من شأنها أن تساهم في تخفيف الاحتقان.

وأوضح الحقوقي نفسه أن العملية وعلى الرغم من أهميتها والاقبال الكبير عليها من قبل الشابات والشبان، إلا أنها غير كافية لاخراج الفئات الهشة بكل من تطوان والفنيدق والمضيق ومارتيل من ويلات الفقر.

كما طالب رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الانسان بضرورة التعامل بصرامة مع عملية تسجيل المستهدفين، لقطع الطريق على بعض الدخلاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى