اغتصاب الطفلة إيمان من طرف عمها وابن الجيران.. هيئة حقوقية تطالب بهذه العقوبة

عبرت الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب عن تضامنها مع الطفلة إيمان القاصر، المتحدرة من مدينة فاس والتي قالت إنها ضحية اغتصاب من قبل عمها وابن الجيران.

وقال محمد بلمهيدي، رئيس الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن هذه الأخيرة، تطالب بتطبيق الإخصاء الكيمائي كعقوبة بديلة ورادعة في جرائم هتك عرض القاصرين بالعنف وجرائم الاغتصاب، خصوصا أن تطبيقها أعطى نتائج مهمة في دول أخرى.

وأكد المتحدث نفسه، أنه يجب توفير الحماية اللازمة للطفلة القاصر، مع توفير الرعاية اللازمة لها خاصة النفسية.

ونادت الرابطة الحقوقية أيضا، بتفعيل أقصى العقوبات على كل من ثبت في حقه الاعتداء على القاصر وتعنيفها.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى