تفاصيل جديدة.. شجار بين متشردين بتزنيت ينتهي بجريمة قتل بشعة

اهتزت مدينة تزنيت، ليلة أمس الجمعة، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها متشرد بعدما وجه له ضربات على مستوى الرأس بواسطة “ياجورة”.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن الضحية الذي عثر على جثته مرمية وسط الطريق، وبها أثار العنف، معروف بتعاطيه للمخدرات بالمنطقة.

وكانت المصالح الأمنية بتزنيت اوقفت شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 53 سنة ويعيش حالة التشرد، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر الشرطة القضائية بمدينة تیزنيت قد باشرت، يوم أمس الجمعة، إجراءات معاينة جثة شخص يعيش حالة التشرد عثر عليها وهي تحمل آثارا للعنف بمنطقة خلاء بطريق كلميم، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية عن تشخيص هوية الضحية والاهتداء إلى المشتبه فيه وتوقيفه غير بعيد عن مكان النازلة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقة لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى