بشرى الضو تكشف سببا آخرا وراء استقالة الرميد -صورة

أثار خبر استقالة مصطفي الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، من مهامه، أمس الجمعة، جدلا واسعا، وخلف ردود فعل متباينة وسط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعية.

وكشف الرميد أن وضعه الصحي حال دون استكماله للمهام المنوطة به في الحكومة، غير أن الإعلامية المغربية، بشرى الضو، كشفت، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، أن الوزير اتخد هذا القرار بسبب إصابته بالإكتئاب في الفترة الأخيرة.

وحسب وثيقة الاستقالة فإن سبب إقدام الرميد على هذه الخطوة يرجع إلى أسباب صحية وعدم قدرته على الاستمرار في تحمل أعباء المسؤوليات المكلف بها في الحكومة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى