بعد فتحها في أكادير.. مهنيو قاعات الرياضة في مدن مستثنية متذمرون

بعد إعلان السماح للقاعات الرياضية في عمالة أكادير إداوتنان بالعمل بدءا من اليوم الخميس، بعد توقف دام فترة طويلة، تساءل مهنيو هذه القاعات الممنوعين من استئناف أنشطتهم بمدن أخرى عن مصيرهم.

وقال أحد مهنيي القاعات الرياضية في الدار البيضاء لـ “سيت أنفو”، إن جميع المهنيين متذمرون خاصة بعد السماح للقاعات الرياضية بالعمل في عدد كبير من المدن، باستثناء الدار البيضاء، رغم تراجع أعداد الإصابات بالفيروس بها.

وأوضح المتحدث نفسه أن السلطات لا تتجاوب مع مطالب المهنيين الرامية إلى فتح قنوات الحوار، وتدارس سبل استئناف العمل وفق الشروط المنصوص عليها في بروتوكول وزارة الصحة، مبرزا أن المهنيين مستعدين للالتزام بأقصى تدابير الاحتراز.

وعدد المهني ذاته داعيات أزمة الاغلاق على المهنيين والمستخدمين في قطاع القاعات الرياضية، مشيرا إلى أن غالبيتهم يعانون الافلاس، بسبب عجزهم عن أداء الديون وواجبات الكراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى