رفضت مرافقته ضواحي كازا.. وحش آدمي يقتل الطفلة مريم وشقيقتها تكشف تفاصيل الفاجعة

اهتز دوار لحلالفة بمنطقة الكارة، يوم الإثنين الماضي، على وقع جريمة بشعة، راحت ضحيتها طفلة تبلغ من العمر 14 سنة، بعدما وجه لها أحد الشبان طعنات غادرة على مستوى القلب، جعلها تلفظ أنفاسها الأخيرة وسط الطريق.

وحاولت شقيقة الضحية، كشف تفاصيل هذه الجريمة البشعة التي هزّت دوار لحلالفة، قائلة إنها تلقت مكالمة هاتفية من طرف أقربائها يخبرونها بأن شقيقتها توفيت.

وقالت شقيقة مريم، إنها كانت تعتقد أن شقيقتها توفيت بحادثة سير أو سكتة قلبية، لكنها حينما وصلت إلى الدوار اكتشفت بشاعة الجريمة التي ارتكبت في حق شقيقتها، حينما أكدوا لها أنها تعرضت للقتل من طرف شخص حاول أن يصطحبها معه إلى مكان خال ليمارس عليها الجنس.

وأضافت المتحدثة، أن شقيقتها كانت تقوم برعاية والدتها المسنة، في غيابها، فهي كانت المسؤولة عن المنزل رغم صغر سنها، والكل يشهد بأخلاقها الطيبة.

وأفادت المتحدثة ذاتها، أن شقيقتها حينما رفضت الذهاب مع الشاب الذي اعترض طريقها رفقة أصدقائه، قام بطعنها على مستوى القلب.

وتجدر الاشارة، إلى أنه تم مساء أمس الأربعاء تشييع جنازة الطقلة مريم، وسط حشود من المواطنين، الذين حلوا بمنزل الضحية، من أجل توديعها.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى