بعد اعتقالها.. هذا مصير “فتيحة” بطلة فيديوهات روتيني اليومي

من المنتظر أن تنظر المحكمة الابتدائية بتمارة، ظهر اليوم الثلاثاء، في قضية فتيحة المشهورة بفيديوهات “روتيني اليومي”.

وكانت عناصر الدرك الملكي قد اعتقلت فتيحة بطلة روتيني اليومي، بسبب شكاية تقدم بها أحد الجيران.

وقال زوج فتيحة بطلة روتيني اليومي، إن السبب الحقيقي وراء اعتقال زوجته من طرف عناصر الدرك الملكي بعين العودة، هو تطاولها على عناصر السلطات المحلية، أثناء انتقالهم إلى منزلها بناء على شكاية تقدم بها أحد الجيران.

وأوضح الزوج في تصريح لوسائل الإعلام، أن زوجته تحدثث بطريقة فضة مع أعوان السلطات المحلية، ما جعلهم يقدمون شكاية ضدها، قائلا “بحكم أنها مقرياش معرفاتش تهضر مع السلطات المحلية”.

وأضاف الزوج، أنه حينما ذهب رفقة زوجته إلى مركز الدرك الملكي من أجل أن يخبروهم بأنهم سيرحلون من المنزل، بعدما تمت إزالة الباب الحديدي  موضوع الشكاية، فوجئ الزوج باعتقال فتيحة.

وأفاد الزوج، أن  عناصر الدرك الملكي أخبروه بأنه سيتم اعتقال زوجته بأمر من النيابة العامة.

وتعرف الجمهور على صاحبة فيديوهات “روتيني اليومي”، بعد الاعتداء الذي تعرضت له قبل سنة على يد زوجها الذي وجه لها طعنات على مستوى المؤخرة، قبل أن تتنازل له ليعاود الكرة قبل أسابيع فقط حين عرضها لاعتداء في بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى