موظفو جماعة الدار البيضاء يحرجون العماري ويطالبون بحمايتهم من كورونا

من المنتظر أن يخوض موظفو جماعة الدار البيضاء والمقاطعات التابعة لها، إضرابا وطنيا، غدا الأربعاء، مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة، احتجاجا على تجاهل ملفهم المطلبي.

وطالب موظفو جماعة الدار البيضاء، بالإسراع في صرف جميع مستحقاتهم المتراكمة، وتسوية جميع ملفاتهم العالقة.

كما دعا المكتب الجهوي للجماعات المحلية، تلقيح جميع الموظفين الذين تم انتدابهم في عملية التلقيح، وعمال شركة النظافة مع تخصيص منحة لهم، باعتبارهم ضمن الصفوف الأمامية.

ودعا المكتب الجهوي للجماعات المحلية بجهة الدار البيضاء سطات، المجلس الجماعي بالعاصمة الاقتصادية، إلى تنفيذ مخرجات الحوار الذي انعقد في يناير الماضي، وعلى رأسها الإسراع في صرف “جميع مستحقات الموظفين والأطر لسنوات 2015/2016/2017/2018/2019/2020، ابتداء من شهر مارس، والعمل على تسوية جميع الملفات المالية والإدارية قبل الانتخابات الجماعية لسنة 2021”.

وطالب المكتب الجهوي، بمنح تعويضات الساعات الإضافية للموظفين الموضوعين رهن الإشارة، والعاملين تحت إشراف شركات التنمية المحلية والمؤسسات العمومية، على غرار ولاية الجهة، والعمالات، والمقاطعات، والصحة.

زر الذهاب إلى الأعلى