انتحار أب لـ 5 أطفال يهز شفشاون وفعاليات حقوقية تنذر بـ “كارثة”

أنهى شخص متوسط العمر حياته، في الساعات الأولى من صباح أمس الاثنين، بأحد دواوير “باب تازة”، نواحي إقليم شفشاون.

وحسب المعطيات المتوفرة لـ “سيت أنفو”، فإن الهالك وهو أب لـ 5 أطفال، وجد معلقا بحبل لفه بإحكام حول عنقه، لإنهاء حياته في منزله الكائن بجماعة “بني صالح” بشفشاون.

واستنفر الحادث مصالح الدرك الملكي بشفشاون، التي حلت بمكان الواقعة من أجل نقل الجثة إلى مستودع الأموات، في انتظار كشف ملابسات وتفاصيل الوفاة.

وفي السياق نفسه، نددت فعاليات حقوقية في حديث لـ “سيت أنفو” بـ “سياسة الصمت” التي تنهجها سلطات مدن الشمال في مواجهة ظاهرة الانتحار، التي باتت تودي يوميا بحياة شباب هذه المناطق، بسبب العديد من العوامل الاجتماعية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى