ورزازات.. أستاذ يسب ويشتم تلاميذه والمدير الإقليمي يوضح ويكشف تفاصيل مثيرة

وجّه آباء وأولياء التلاميذ مدرسة اسيدان التحتاني، التابعة لمجموعة مدارس زاوية سيدي بلال بإقليم ورزازات، أخيرا، شكاية  إلى المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، مطالبين من خلالها  المديرية بالتدخل العاجل لتغيير وتبديل المعلم (ع.أ.ع) بمعلم جديد بسبب ما أسموه “التقصير في أداء الواجب والسب والشتم والتدخل في ما لا يعنيه”.

الشكاية التي وجهها آباء وأولياء التلاميذ، إلى المديرية الإقليمية لوزارة التربية، والتي توصل “سيت أنفو” بنسخة منها، جاء فيها  ” نتشرف نحن آباء وأولياء التلاميذ، مدرسة السيدان التحتاني م/م زاوية سيدي بلال، إقليم ورزازات، بأن نتقدم إلى سيادتكم المحترمة بهذه الشكاية، نلتمس بموجبها شاكرين التدخل العاجل قبل فوات الأوان وذلك بتحويل وتغيير المعلم المذكور أعلاه، خلال الموسم الدراسي 2021 / 2020 والمكلف بالتدريس لجميع المستويات بالابتدائي بمدرستنا اسيدان التحتاني وسلسات إلى معلم أخر بسبب تصرفات وخروقات وتجاوزات”.

وقد أجمل آباء وأولياء التلاميذ، خروقات وتجاوزات الأستاذ المذكور في “التقصير في أداء واجبه متجاهلا بذلك المسؤولية الملقاة على عاتقه، حيث الغياب المتكرر”، مضيفين ” إن وُجد لا يقوم بأي شيء رغم المحاولات التي تقوم بها السيدة المديرة لمجموعة مدارس زاوية سيدي بلال، مما أثر سلبا على عملية التلقين والتحصيل لأبنائنا الأبرياء المتضررين جراء هذه التصرفات غير اللائقة وغير المسؤولة ضاربا عرض الحائط بالقانون،  فكيف يمكن في ظل ما يجري بهذه المدرسة أن تتحقق النتائج المرجوة وأبنائنا سيكون مصيرهم الفشل في مسيرتهم الدراسية بحصولهم على نتائج ضعيفة، مما يستوجب من الجهات المسؤولة التدخل العاجل لوضع حد لهذه التصرفات غير اللائقة من أجل النهوض والرقي بمستوى التعليم ببلدتنا والحد من الهدر المدرسي ، فكيف يمكن في ظل ما يجري النهوض بمستوى التعليم إلى الأفضل ؟ فكيف يمكن في ظل هذه التصرفات تكوين أجيال المستقبل؟”.

وتابع آباء وأولياء التلاميذ الغاضبين، “تعرض أبنائنا وبناتنا إلى السب والشتم بعد زيارة المديرة للمدرسة واستفسارهم ومراقبة دفاترهم، حيث حاولنا مع السيدة المديرة من أجل إنقاذ أبنائنا من هذا الوضع الذي سيكلفهم ثمنا غاليا، واستمر المعلم في نفس النهج دون أي جديد “.

وسجلت المصادر ذاتها “تدخل المعلم في الشأن الداخلي للدوار وما لا يعنيه بقوله لهم : هذه الأرض التي تسكنون بها ليست لكم.  لذا وفي ظل هذه الوضعية، نطلب من سيادتكم شاكرين التدخل العاجل من أجل اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة في حق المعلم المذكور والذي تهاون في أداء الواجب وتأثيره سلبيا على مستوى الأبناء، وبالتالي تعويضه بمعلم أخر وفي أقرب وقت ممكن تفاديا للهدر المدرسي، حيث تحمل الآباء ما لا يستطيعون تحمله خلال هذه السنة”.

وشدّد آباء وأولياء التلاميذ،  على أنه “في حالة عدم ترحيل المعلم وتحويله وتعويضه بمعلم جديد ، فإننا نحن الآباء سنلجأ إلى وقف أبنائنا وبناتنا عن متابعة الدراسة في الأيام القليلة القادمة بعد أسبوعين من تاريخ التوصل بشكايتنا”.

من جهته، قال يوسف بوراس، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بورزازات، إن هذا الموضوع لا يحتاج إلى تهويل نظرا لبساطته، معزيا ما وقع إلى  قلة التواصل بين  آباء وأولياء تلاميذ مدرسة اسيدان التحتاني، والأستاذ المعني بالأمر، مشيرا إلى أن هذا الأخير كان يعاني من اكتئاب في فترة سابقة.

وأكد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بورزازات، في تصريح لـ”سيت أنفو”، أن المديرية الإقليمية بعد توصلها بشكاية من طرف آباء وأولياء التلاميذ، أرسلت لجنة إلى مجموعة مدارس زاوية سيدي بلال، حيث أنجزت تقريرا حول الاتهامات الموجهة إلى الأستاذ، كما أن مديرة مجموعة المدارس المذكورة، قامت هي الأخرى بإنجاز تقرير حول الموضوع وتابعت القضية عن كثب، بحسب تعبير يوسف بوراس.

وأفاد المدير الإقليمي، أنه تم توجيه تنبيه إلى الأستاذ المعني بالأمر، مشيرا إلى أنه في إطار التتبع، أرسلت مديرة مجموعة مدارس زاوية سيدي بلال، أمس الإثنين، تقريرا إلى المديرية الإقليمية بورزازات، تؤكد فيه أن المشكل تم حله وأن الأستاذ منضبط ولم يعد يتغيب أبدا، كما أن التلاميذ يواصلون دراستهم بشكل عادي.

زر الذهاب إلى الأعلى