بعد إصابة 24 شخصا.. مدير المعهد الوطني للصحة يكشف معطيات جديدة حول السلالة المتحورة والوضع الصحي للمصابين بها

قال محمد الرجاوي، مدير المعهد الوطني للصحة، إن المغرب سجل إصابة 21 شخص بالسلالة الجديدة القادمة من بريطانيا، بحيث وصل العدد الاجمالي للمصابين إلى 24 شخص.

وأوضح الرجاوي، في تصريح للقناة الثانية، خلال النشرة المسائية، أن هناك حالات تماثلت للشفاء من السلالة الجديدة، في حين هناك بعض الحالات التي تخضع للعلاج بالمستشفيات.

وأكد الطبيب، أن هذه السلالة ظهرت في بريطانيا، وأخذت هذه الأهمية لأنها تتكون من 19 طفرة، 8 طفرات منها تمس المنطقة S من الفيروس، وهذه المنطقة تكون حساسة، لأنها تمكن الفيروس من الدخول إلى الخلايا.

وتجدر الإشارة أن ائتلاف المختبرات المسؤول عن المراقبة الجينية وتتبع السلالات المنتشرة على المستوى الوطني، أعلن عن كشف 21 متحورا جديدا من السلالات الإنجليزية، بذلك عدد الإجمالي لحالات هذه الطفرات وصل إلى 24 سلالة تم الكشف عنها إلى حد الآن.

وأضافت وزارة الصحة في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، أن “فيروس كورونا المستجد لا يزال منتشرا ببلادنا، وتدعو بذلك، جميع المواطنات والمواطنين إلى توخي المزيد من اليقظة، لاسيما وأن البلاد في خضم عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، وأن المناعة الجماعية لم يتم تحقيقها بعد”.

وأشارت إلى أن “جهاز المراقبة الجينومية لم يكتشف حتى الآن أي نوع من التحور الجنوب الإفريقي أو البرازيلي ببلادنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى