الأمطار ترفع حقينة سدود جهة سوس ماسة

ارتفعت كميات المياه المخزنة في مختلف السدود الموزعة على المجال الترابي لجهة سوس ماسة إلى 37 ر243 مليون متر مكعب، وذلك على إثر التساقطات المطرية التي تهاطلت على المنطقة خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وأفاد تقرير لوكالة الحوض المائي لسوس ماسة، أن معدل الملء الإجمالي في هذه السدود بلغ اليوم، الإثنين، 31 ر33 في المائة، مقابل 70 ر22 في المائة في نفس التاريخ من السنة الماضية ( 22 فبراير 2020).

وحسب المصدر نفسه، فإن أكبر كمية من المياه مخزنة في سدود الجهة توجد في سد يوسف ابن تاشفين ( إقليم تيزنيت) حيث وصلت 9 ر76 مليون متر مكعب، أي بمعدل ملء بلغ 81 ر25 في المائة.( حقينة السد العادية تبلغ 2 ر298 مليون متر مكعب).

وبالنسبة لسدي أولوز (سعته العادية 89 مليون متر مكعب)، والمختار السوسي( سعته العادية 79 ر39 مليون متر مكعب) اللذين يزودان حوض “الكردان” في إقليم تارودانت بحاجياته من المياه لري أزيد من 6 آلاف هكتار من الحوامض، فبلغت على التوالي 31 ر56 مليون متر مكعب، و 82 ر32 مليون متر مكعب.

أما بخصوص سد مولاي عبد الله ن بالجماعة الترابية “تامري” شمال مدينة أكادير ، والذي تصل حقينة تخزينه العادية 60 ر 90 مليون متر مكعب، فبلغت مجموع المياه المخزنة فيه 7ر29 مليون متر مكعب، أي بمعدل ملء بلغ 90 ر32 في المائة.

وارتفعت حقينة سد عبد المومن( إقليم تارودانت)، الذي يستغل في تزويد مدينة أكادير بجزء من حاجياتها من المياه الصالحة للشرب، إلى 71 ر33 مليون متر مكعب، أي بمعدل ملء وصل 75 ر16 في المائة، إذ تصل حقينة السد العادية 4 ر198 مليون متر مكعب.

وحققت السدود ذات حقينة تخزينية أقل في جهة سوس ماسة، نسب ملء عالية من المياه، وهذا ما ينطبق على سد “أهل سوس” بمعدل ملء وصل 60 ر99 في المائة( حقينته العادية 66 ر4 مليون متر مكعب). وسد “إمي الخنك” بمعدل 20 ر98 في المائة ( حقينته العادية 76 ر9 مليون متر مكعب).وسد “الدخيلة” بمعدل ملء وصل 62 في المائة (حقينته العادية 20 ر0 مليون متر مكعب).

زر الذهاب إلى الأعلى