أمن طنجة يدخل على خط تشويه وجه طفلة بالسلاح الأبيض

تفاعلت ولاية أمن طنجة، بسرعة وجدية، مع صور منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الأربعاء، تظهر فيها طفلة تحمل جروحا على مستوى الوجه، ومشفوعة بتعليقات تدعي بأنها تعرضت للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض من طرف أحد أبناء جيرانها بمدينة طنجة.

وحسب مصدر أمني، فإن الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط، خلصت إلى أن الأمر يتعلق بقضية زجرية تعالجها مصالح الشرطة بمنطقة أمن طنجة المدينة، ويتعلق موضوعها بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والسكر العلني البين، حيث تم توقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 28 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وذكر المصدر أنه تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقة لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

زر الذهاب إلى الأعلى