زيارات ميدانية لمسؤولي العمالات والأقاليم لمراكز التلقيح ضد فيروس كورونا

علم “سيت أنفو” من مصادره، بأن ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم، قاموا خلال الأيام القليلة الماضية، بزيارات ميدانية لمراكز التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد.

وحسب المصادر ذاتها، فإن هدف هذه الزيارات هو الاطلاع على الاستعدادات لانطلاق هذه العملية، والتي ستكون الأسبوع المقبل، بعد توصل المغرب بمليوني جرعة من لقاح أسترازنيكا، بغرض تطعيم الصفوف الأمامية، والتي حددها بلاغ وزارة الصحة.

وتشرف الإدارة الترابية وفقا للمصادر نفسها، بجميع تراب المملكة، على هذه العملية، بتنسيق مع السلطات الأمنية والصحية، حيث جرى تجهيز قرابة 3000 نقطة تلقيح، ستستقبل في المجموع حوالي 23 مليون مواطنة ومواطن، طيلة الثلاث أشهر المقبلة، حيث تم الاستعانة إضافة إلى الأطر الطبية، بموظفي الجماعات الترابية، والملحقات الإدارية، لتقديم المساعدة اللوجستيكية، خلال هذه العملية.

واستفاد هؤلاء الموظفين طيلة الشهور الماضية، من تكوينات تهم كيفية التعامل مع المستفدين من اللقاح، والتنظيم والسهر على مرور العملية في أفضل الظروف.

ويعد المغرب، البلد الإفريقي الأول، الذي سيطلق عملية تلقيح ضد فيروس كورونا، تستمر طيلة ثلاث أشهر انطلاقا من الأسبوع المقبل، على أن نصل وفق توقعات وزارة الصحة، للمناعة الجماعية في غضون شهر ماي المقبل، والعودة للحياة الطبيعية، بدون تدابير احترازية من الوباء الذي غير عقارب الساعة في العالم بأسره.

زر الذهاب إلى الأعلى