باحث مغربي يقدم سيناريوهات مرعبة حول تفشي السلالة الجديدة لكورونا

كشف الطيب حمضي، الطبيب الباحث في السياسات والنظم الطبية، عن السيناريوهات المتوقعة بعد وصول السلالة الجديدة إلى المغرب، ك محذرا المغاربة من عدم التهاون بالسلالة الجديدة لأنها أكثر انتشارا من سابقتها.

وقال حمضي في تسجيل صوتي توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منه، إنه يجب على المغرب اتخاذ تدابير احترازية أكثر شدة للحد من انتشار السلالة الجديدة بين المواطنين المغاربة، لأنها ستنتشر بسرعة، وستشكل عائقا لدى المنظومة الصحية.

وأكد حمضي، أنه يجب على المغرب اتخاذ إجراءات مشددة بالمناطق الحدودية، لتفادي وصول حالات حاملة للفيروس.

وأوضح الباحث المغربي، أن وصول السلالة الجديدة يعني ارتفاع عدد الحالات التي توجد في الإنعاش وارتفاع عدد الموتى، لأنه كلما كان الفيروس سريع الانتشار كلما كان عدد المصابين مرتفع جدا.

وطالب الباحث، من جميع المغاربة بالالتزام بالتدابير الاحترازية، من قبيل التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة الواقية، واحترام مسافة الأمان، تفاديا لانتشار الفيروس.

وقال الدكتور حمضي، إن أعراض السلالة الجديدة هي نفسها أعراض كورونا، أي السعال، الحمى، الإسهال، آلام المفاصل والرأس، كما أن هناك أشخاص لا تظهر عليهم أية أعراض نهائيا.

زر الذهاب إلى الأعلى