التحالف المدني للشباب يدعو أمزازي ونواب الأمة إلى التدخل لفتح الأحياء الجامعية

استنكر عبد الواحد زيات، رئيس الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب،  الاستمرار في إغلاق الأحياء الجامعية لطلبة أبناء الشعب، داعيا وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، ونواب الأمة، إلى التدخل من أجل فتح الأحياء الجامعية العمومية.

وقال زيات، في تدوينة، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إن الاستمرار في إغلاق الأحياء الجامعية العمومية، فيه الكثير من الحيف، متسائلا ” كيف سوف يتحمل الطلبة تكاليف الإقامة والتغذية في مدن غير مدنهم “.

وأضاف الفاعل الجمعوي ذاته، أنه يتعين على وزير التربية الوطنية و التعليم العالي أن يتعامل مع هذا الملف بالكثير من الجدية المطلوبة، ومراعاة ظروف الطلبة والطالبات الهشة اجتماعيا.

وأوضح زيات أن “التدابير الصحية يمكن اعتمادها ولكن ليس بإغلاق الأحياء، إذ يمكن أن يلتحق الطلبة بالأحياء ويخضعون للحجر الصحي أو يتم جراء تحاليل لهم وغيرها من الإجراءات “.

وقال رئيس الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب “نتمنى من نواب الأمة التحرك في مسألة القطاع الوصي على الأحياء الجامعية من أجل استفادة الطلبة من خدمات الأحياء الجامعية “.
وخلص زيات إلى أنه “بالإمكان التنسيق بين وزارة التعليم العالي ووزارة الداخلية ووزارة الصحة لتيسير عملية دخول الطلبة للأحياء الجامعية، لكن أن يتم اتخاذ الإجراء السهل في إغلاق الأحياء الجامعية العمومية من جانب الحكومة فيه حيف في حق هذه الفئة”.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى