قرار جديد يهم المغاربة الراغبين في الدخول إلى إسبانيا

قررت الحكومة الإسبانية، سن تدابير جديدة متعلقة بشروط الولوج إلى ترابها في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومن بين هذه التدابير، حسب ما أعلنته المديرية العامة للصحة العمومية الإسبانية، مراجعة البدان المعرضة للخطر، حيث تتم هذه المراجعة كل 14 يوما، وتقرر السماح للمغاربة الراغبين في الولوج إلى التراب الإسباني، الدخول بدون الحاجة إلى تحليل مخبري PCR سلبي عند الوصول.

هذا القرار، أعلنت عنه كذلك السفارة الإسبانية بالمغرب في صفحتها على الفايسبوك، مؤكدة أنه ابتداءا من 11 يناير وإلى غاية 24 منه، لن يكون من الضروري للمسافرين القادمين من المغرب، والمتوجهين إلى إسبانيا تقديم التحاليل السلبية، عند الوصول إلى إسبانيا، مذكرة بأنه تتم مراجعة لائحة البلدان المعرضة للخطر كل 14 يوما.

وبات المغرب يشهد استقرارا في الحالة الوبائية، خلال الأيام الأخيرة، حيث سجلت حسب أخر الإحصائيات، 801 حالة إصابة بالفيروس، خلال 24 ساعة الأخيرة، و17 حالة وفاة مقابل شفاء 1345 حالة، مما يعني أن عدد الإصابات انخفض بشكل كبير.

زر الذهاب إلى الأعلى