بعد اشتوكة.. إقليم آخر يقرر اعتماد الدراسة عن بعد بسبب الأمطار

تقرر اليوم الأربعاء اعتماد الدراسة عن بعد بإقليم آسفي، وذلك بسبب النشرات الإنذارية التي تتوقع تساقطات مطرية غزيرة بعدد من مناطق المملكة.

وجاء القرار بعد اجتماع ترأسه عامل إقليم آسفي، وحضره المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، حيث سيتم اعتماد التعليم عن بعد ابتداء من اليوم والى غاية يوم الاثنين 11 يناير المقبل، بالنسبة للعالم القروي؛ أما فيما يخص المجال الحضري : اسفي، جمعة سحيم. سبت جزولة ،سيتم التدريس بها حضوريا.

وتأتي هذه الخطوة من باب اتخاذ جميع الاحتياطات حفاظا على سلامة التلاميذ والتلميذات، و كافة الأطر الإدارية و التربوية بالمؤسسات التعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى