بعد تراجع إصابات كورونا بـ “كازا”.. هل تتجه السلطات نحو إعادة فتح الحمامات؟

بعد استقرار الوضعية الوبائية في مدينة الدار البيضاء، وانخفاض معدل الإصابات المسجلة بها منذ الأسبوع المنصرم، رفع سكان المدينة مطالبهم من جديد بشأن إعادة فتح الحمامات.

وفي السياق نفسه، قال عبد الله أطريح، الكاتب العام للنقابة الوطنية لأرباب الحمامات والرشاشات بالدار البيضاء المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن (قال) في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنه هناك إشارات “خير” تدل على احتمال السماح لمهنيي الحمامات بالعاصمة الاقتصادية باستئناف أنشطتهم، لاسيما إذا ما استمر الوضع في الاستقرار.

وأوضح النقابي نفسه أن إعادة فتح الحمامات سيمكن عشرات المهنيين من تدارك الخسارة التي لحقتهم منذ شهر مارس الماضي، خاصة بعد إعلان عدد منهم إفلاسهم وعجزهم عن تسديد الديون.

ومقابل ذلك، وفي ظل الترويج لخبر مفاده السماح لمهنيي الحمامات بالمحمدية باستنئاف أنشطتهم بدءا من اليوم الثلاثاء، نفت السلطات المحلية للمدينة الخبر، مؤكدة أنه “سيتم الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا في هذا الإطار”.

زر الذهاب إلى الأعلى