القنيطرة.. تراجع إصابات “كورونا” يدفع مهنيين للمطالبة بـ “التخفيف”

في الوقت الذي باتت تسجل فيه مدينة القنيطرة تراجعا واضحا في أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد، تعالت أصوات مهنيي المدينة للمطالبة بتخفيف قيود الحجر.

وحسب معلومات استقاها موقع “سيت أنفو”، فإن انحصار إجمالي إصابات “كوفيد 19” بالقنيطرة في حوالي 50 حالة يوميا، دفع جملة من المهنيين المتضررين من قرارات لجنة اليقظة القاضية بتوقيف عمل بعض القطاعات، إلى المطالبة باستئناف أنشطتها.

وأوضح مصدر الموقع أن مهنيي قاعات الرياضة، جددوا مطالبتهم بالسماح لهم باستئناف العمل، بعد منعهم أزيد من شهر من ذلك، بسبب استمرار تفشي فيروس “كورونا” بين القنيطريين.

وحسب ما رصدته وزارة الصحة، فإن مدينة القنيطرة سجلت خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، ما مجموعه 40 حالة إصابة جديدة بالفيروس، متصدرة جهة الرباط سلا القنيطرة، ومتبوعة بمدينة سلا (29 حالة)، التي سجلت بدوها انخفاضا بارزا في معدل الإصابات.

زر الذهاب إلى الأعلى