خبير قانوني يكشف معطيات صادمة بشأن وفاة “الغماري” ويطالب وزير الصحة بالتحقيق

كشف الخبير القانوني جمال الدين معتوق، معطيات جديدة بشأن الوفاة المفاجئة للإعلامي صلاح الدين الغماري الأسبوع الماضي، مطالبا وزير الصحة، خالد ايت الطالب، بفتح تحقيق حول شبهة وجود “تقصير” في إنقاذ حياته.

وقال معتوق على أثير إذاعة “أصوات”، بعد أن تعرض الراحل “لضيق في التنفس وفقد وعيه، تدخل طبيب يسكن بجواره لمساعدته عبر تقديم الإسعافات الأولية للتنفس، مشيرا إلى تأخر سيارة الإسعاف في الحضور”.

وأضاف الخبير القانوني، أن سيارة الإسعاف “أتت بعد ثلاثين دقيقة من الاتصال بهم بدون توفرها على الأكسجين”، مضيفا أنهم اضطروا لانتظار سيارة إسعاف ثانية التي جاءت بكمية قليلة من الأكسجين.

وتابع معتوق “حين وصولهم للمصحة الأولى لم يجدوا بها مكانا، وقبل وصولهم إلى المصحة الثانية لفظ الراحل أنفاسه”، منتقدا المنظومة الصحية المغربية التي تتسم بالضعف وفق تعبيره.

وتساءل المتحدث باستغراب “كيف يعقل أن لا تتزود سيارة الإسعاف بالأكسجين اللازم لإنقاذ حياة إنسان، لأنه في الواقع يستحيل أن لا تتزود سيارة الإسعاف بقنينة للأكسجين أو قنينتين، وهي أشياء ضرورية للتنقل الاستعجالي.

زر الذهاب إلى الأعلى