كورونا تخطف روح المدير السابق للقناة الثانية

توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، نور الدين الصايل، المدير السابق للمركز السينمائي المغربي، بمستشفى الشيخ زايد بمدينة الدار البيضاء، وذلك بسبب مضاعفات اصابته بمرض كورونا.

وأعلنت زوجته الإعلامية نادية لارغيت في منشور لها على صفحتها الرسمية على الفيسبوك، عن خبر وفاته، بعد إصابته بفيروس كورونا.

نور الدين الصايل ولد في طنجة سنة 1948، حصل على شواهد عليا في الفلسفة كما كانت له مساهمات نقدية في مجال السينما، قبل الاشتغال في التلفزة المغربية لينتقل بعد ذلك الى قناة كنال بلوس الفرنسية.

وشكل الراحل، الذي جمع بين كتابة السيناريو والرواية والإنتاج، قيمة مضافة للساحة الثقافية المغربية وأحد أسمائها اللامعين.

وقد أسس الراحل في عام 1973 الفيدرالية الوطنية لنوادي السينما بالمغرب والتي لعبت دورا رائدا في نشر الثقافة السينمائية في المملكة، تولى الراحل الصايل إدارة القناة الثانية (2003-2000) ثم المركز السينمائي المغربي (2014-2003) والتي طبعهما بصرامته المهنية ومتطلباته الفكرية.

وستظل بصمة الفقيد حاضرة في عالم السينما الإفريقية، لاسيما وأنه مؤسس مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية، الذي بات موعدا لا محيد عنه بالنسبة لمهنيي السينما من إفريقيا وخارجها.

وتجدر الإشارة إلى أن القناة الثانية فقدت قبل أيام الصحافي صلاح الدين الغماري، إثر إصابته بأزمة قلبية.

زر الذهاب إلى الأعلى