تطورات جديدة.. الشذوذ الجنسي وراء جريمة قتل بتزنيت

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن الشخص الذي لقى طعنات غادرة، أمس الجمعة، على يد صديقه، بمدينة تزنيت، بعدما نشب بينهما عراك حاد، توفي متأثرا بجروحه داخل المستشفى.

وأكد المصدر نفسه، أن المصالح الأمنية بتزنيت تمكنت من إيقاف المتهم بإحدى الواحات، بعد الحملة التمشيطية التي قامت بها بالمنطقة.

وأوضح المصدر ذاته، أن المتهم الذي يتجاوز عمره 40 سنة، وجه للضحية طعنات غادرة على مستوى الرأس، بواسطة ألة حادة، ليتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى، لكنه للأسف لفظ أنفاسه الأخيرة.

ورجح المصدر نفسه، أن يكون الشذوذ الجنسي وراء هذه الجريمة البشعة، بحيث قام المتهم بتوجيه طعنات غادرة للضحية بعدما رفض هذا الأخير الاستجابة لطلباته الجنسية.

زر الذهاب إلى الأعلى