بسبب تفشي كورونا.. سلطات إقليم مغربي تفرض إجراءات مشددة لمواجهة الوباء

قررت السلطات المحلية بإقليم تيزنيت، تمديد فترة سريان الإجراءات الاحترازية الرامية إلى مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بسبب استمرار تسجيل أعداد مرتفعة للإصابات والحالات الحرجة والوفيات، وذلك ابتداء من يوم غد السبت على الساعة السادسة مساء.

وتهدف الإجراءات الاحترازية المتخذة إلى الحد من انتشار فيروس كورونا بالإقليم، حيث سيستمر العمل بها لمدة 15 يوما قابلة للتمديد لنفس المدة في حال ما لم تتحسن الوضعية الوبائية.

ويقضي القرار بتشديد المراقبة بمداخل مدينة تيزنيت، مع فرض الرخصة الاستثنائية للتنقل من وإلى المدينة، ووضع نقط المراقبة داخل المدينة، من أجل التخفيف من التنقلات غير الضرورية.

وتقرر منع البث التلفزيوني للمقابلات الرياضية، خاصة مباريات كرة القدم، بكافة المقاهي في مدينة تزنيت، فضلا عن إغلاق كلي للحدائق والفضاءات العمومية المحتضنة للألعاب الترفيهية للأطفال، وإغلاق المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم والأنشطة الحرفية من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة السادسة صباحا، إلى جانب منع جميع التجمعات.

وستعمل السلطات المختصة بتزنيت على المراقبة الصارمة لاحترام الإجراءات الوقائية في الأماكن العامة، كارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي، مع تفعيل العقوبات الزجرية المنصوص عليها قانونا في حق المخالفين.

زر الذهاب إلى الأعلى