هل لفقدان حاستي الشم والتذوق علاقة بالشفاء من “كورونا”؟ خبير مغربي يوضح

راجت أخيرا، أخبار مفادها اقتران فقدان حاستي الشم والتذوق، ببلوغ مرحلة التعافي من فيروس “كورونا”.

وقال الناجي مولاي مصطفى، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن العديد من الأخبار التي يتم تداولها لا تكون ذات مصداقية، مبرزا أن أعراض الإصابة بالفيروس تختلف من شخص لآخر.

وأكد الناجي أن التعافي من فيروس “كورونا” أو الإصابة به لا يمكن أن تحدده إلا التحاليل المخبرية “PCR”، مشددا على أنها الوسيلة الوحيدة لقطع الشك باليقين.

وعاد مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ليقول أن أعراض الإصابة بـ “كوفيد 19″، تختلف من حالة لأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى