“على الإنترنيت ما مفكاش وعلى العنف ما سكتاش”.. مبادرة جديدة لفائدة النساء المعنفات

أعلنت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، عن استعدادها لتخليد اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، الذي يتزامن ويوم غد الأربعاء.

واختارت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، شعار “على الإنترنيت ما مفكاش وعلى العنف ما سكتاش”، في إشارة إلى حق النساء المقدس في عدم التعرض للتمييز والعنف، وحقهن في التعبير عن أنفسهن بحرية على الإنترنت ومن خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ورفض الربط بين إنهاء مظاهر العنف والتقليل من إمكانيات ولوج النساء إلى الفضاء الرقمي”.

وأوضح بلاغ للجمعية توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منه، أن “الإبلاغ عن العنف المسلط على النساء، أمر بالغ الأهمية في ظل التطور الخطير للظاهرة، لاسيما في ظروف الحجر الصحي الذي أملاه سياق جائحة كورونا، وتقاعس الدولة المؤسف، عن الاضطلاع بمسؤولياتها في حماية النساء”.

وسطرت جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، برنامجا متنوعا لهذه الحملة، تروم من خلاله، المزيد من التوعية والتحسيس بالظاهرة وآثارها السلبية، و تعريف النساء بالإجراءات وسبل الإنصاف التي يتيحها القانون، لاسيما القانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، يشير البلاغ نفسه.

وأوضح البلاغ أن جمعية التحدي، ستنظم مجموعة من اللقاءات لفائدة النساء في عدد من الأحياء المنتشرة بسائر مقاطعات مدينة الدار البيضاء الستة عشر، كما ستحتضن مقرات الجمعية، لقاءات مماثلة لفائدة المستفيدات من خدمات الجمعية.

زر الذهاب إلى الأعلى