حارس خاص لمؤسسة تعليمية بالناظور يغتصب 5 أطفال

فجرت منظمة “ما تقيش ولدي”، صباح اليوم الثلاثاء، فضيحة من العيار الثقيل، حينما كشفت عن تفاصيل اعتداء حارس بمدرسة ابتدائية بالناظور، على خمسة أطفال جنسيا.

وقال محمد الطيب بوشيبة، المنسق الوطني بمنظمة “ما تقيش ولدي”، إن المنظمة فجرت القضية بناء على الشكايات التي توصلت بها من طرف أسر الضحايا، ما عجل المصالح الأمنية تعتقل الجاني.

وأوضح بوشيبة في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الملف لازال قيد التحقيق لدى المصالح الأمنية، في انتظار أن يتم إحالته على الوكيل العام للملك بمحكمة الناظور، بحيث ستقوم المنظمة بالتنصيب كطرف مدني في القضية.

وأكد المنسق الوطني، أنه يمكن أن يكون أكثر من خمسة أطفال تم الاعتداء عليهم من طرف هذا الحارس.

وأضاف بوشيبة، أن المشكل الحقيقي هو في توظيف هؤلاء الحراس التابعين لشركات الأمن الخاص، لأن المؤسسة لا تعرف معلومات كافية عن هذا الشخص، وبالتالي يصعب تأمينه على الأطفال.

وقال المتحدث نفسه، إن منظمة ما تقيش ولدي سبق لها أن دقت ناقوس الخطر، وحذرت المسؤولين بوزارة التربية الوطنية من توظيف هؤلاء الأشخاص الذين تكون لهم سوابق إما في جرائم الاغتصاب أو السرقة أو تعاطي المخدرات.

زر الذهاب إلى الأعلى