إحداث أستوديو للتعليم عن بعد بالسجن المحلي سلا 2 -فيديو وصور

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الإثنين، أنه تم يوم الجمعة 20 نونبر 2020 إعطاء الانطلاقة الرسمية لبدء العمل بالأستوديو متعدد الوظائف الذي تم إحداثه بالسجن المحلي سلا 2، والذي يدخل في إطار برنامج عمل تم توقيعه مع المعهد الدولي للكونفدرالية الألمانية لتعليم الكبار (DVV) ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، لتنفيذ برامج تأهيلية لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية.

وبحسب ما أودرته المندوبية، في بلاغ لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، فإن هذا الأستوديو ب يهدف الأساس إلى ضمان توفير التعليم عن بعد لفائدة الطلبة من نزلاء المؤسسات السجنية، من خلال استضافة مجموعة من الأساتذة الجامعيين لإلقاء محاضراتهم، ليتم بثها بصفة مباشرة داخل المؤسسات السجنية المعنية، وهو ما يعد تجربة غير مسبوقة في مجال التعليم داخل المؤسسات السجنية.

وقد انطلقت عملية استقبال الدروس عن بعد بالسجن المركزي للقنيطرة في مرحلة أولى، في أفق تعميم هذا المشروع على باقي المؤسسات السجنية.

كما سيتم استغلال هذا الأستوديو من أجل تسجيل إبداعات النزلاء في مختلف المجالات الفكرية والفنية والثقافية، تحت إشراف أطر المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، فضلا عن تنزيل برامج تأهيلية بشراكة مع مختلف الفاعلين والقطاعات المعنية.

يشار إلى أن عملية إعطاء الانطلاقة قد تمت بحضور كل من الكاتب العام للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج،  والمنسق العام لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، والمديرة الجهوية لمنطقة شمال إفريقيا للكنفدرالية الألمانية لتعليم الكبار، إضافة إلى نائب رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط.

 

زر الذهاب إلى الأعلى