موظفو التعليم يدشنون إضرابا وطنيا ووقفات احتجاجية الشهر المقبل

قررت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، خوض إضراب وطني، يوم الأربعاء 2 دجنبر المقبل، مرفوق بوقفات احتجاجية أمام أكاديميات التعليم.

وأكدت الجامعة الوطنية، في بلاغ لها، أن هذه الخطوة تأتي احتجاجا على تجاهل ملفهم المطلبي، من طرف الوزارة الوصية على القطاع.

وحملت الجامعة الوطنية الحكومة ووزارة التربية الوطنية وضعية الاحتقان الذي تعيشه منظومة التربية والتكوين جراء الهجوم على الحقوق والمكتسبات وتمرير التشريعات التراجعية والتسويف في الاستجابة للمطالب الملحة لمختلف الفئات التعليمية.

ونددت الجامعة، بكل أشكال القمع الهمجي والتضييق الممنهج الذي تواجه به الاحتجاجات في قطاع التعليم.

وعبرت الجامعة الوطنية، عن رفضها القاطع لتصفية الوظيفة العمومية والتعميم القسري لنموذج التوظيف بالتعاقد وفرض اقتطاعات تضامنية وتمرير ما يسمى إصلاح نظام المعاشات المدنية كما ورد في مشروع القانون المالي 2021.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى