العرايشي يبسط إنجازات القطب العمومي في البرلمان

قدّم فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة الدراسات والإنجازات السمعية البصرية “صورياد دوزيم”، أخيرا، أمام لجنة مراقبة المالية بمجلس النواب عرضا حول إنجازات القطب العمومي.

وقال العرايشي، في الجلسة التي حضرها عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة إن “تنويع العرض الخدماتي الإعلامي العمومي، تم بالانتقال من قناة واحدة في عهد الإذاعة والتلفزة المغربية (RTM) إلى باقة من 08 خدمات تلفزية و04 إذاعات وطنية و11 محطة جهوية، واعتماد البث الفائق الدقة (HD)، والتلفزة الرقمية الأرضية (TNT)”.

وإلى جانب ذلك، ركّز المسؤول نفسه على أهمية “مضاعفة عدد الوحدات المتنقلة، وتعميم التغطية على التراب الوطني”، مشيرا إلى أن ذلك تم “بموارد بشرية أقل عددا مقارنة بفترة ما قبل التحول إلى الشركة الوطنية (2300 موظف في RTM مقابل 2018 مستخدم في SNRT، ولكن بمردودية أعلى وكفاءة استثنائية وخبرة 100 % مغربية”.

وأكد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة الدراسات والإنجازات السمعية البصرية “صورياد دوزيم”، على  أن “مختلف مشاريع التطوير والتحول، لم يتم اللجوء فيها إلى أي خبرة خارجية، مع ما يعنيه ذلك من ترشيد لنفقات المالية العمومية”، علما أن ميزانية القطب العمومي المغربي أقل بكثير مقارنة مع الأقطاب العمومية في الدول القريبة، يردف.

وبخصوص التوجه الاستراتيجي للقطب العمومي، لفت فيصل العرايشي الانتباه إلى أنه يتمثل في “مواصلة تجسيد مهام الخدمة العمومية، وتعزيز موقعها الريادي على مستوى نسب المشاهدة، وبلورة عرض عمومي متنوع يتميز ببرمجة تتسم بالقرب ومتجذرة محليا، وتطوير مجال البث التلفزي وتوظيف تقنيات البث الرقمية على الخصوص، لمواجهة هيمنة الفضائيات، مع جذب المزيد من الاهتمام إلى الخدمات التي يوفرها، وتطوير وتنويع مواردها الخاصة بالمساهمة في تطوير وتعزيز سوق الإشهار، واعتماد هيكلة تنظيمية منسجمة ومندمجة كفيلة بتحقيق التنسيق الضروري وبلوغ الأهداف الاستراتيجية المرسومة”.

زر الذهاب إلى الأعلى