هل اللقاح يحمي من الإصابة مرة ثانية بـ “كورونا”؟ خبير يجيب

في ظل الجدل القائم حول لقاح فيروس “كورونا” واقتراب موعد تلقيح المواطنين، تساءلت شريحة مهمة من المغاربة حول مدى إمكانية إصابة الشخص بالفيروس مرة ثانية بعد شفائه منه.

وارتباطا بذلك، قال مولاي مصطفى الناجي، الخبير في علم الفيروسات في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن تركيبة الفيروس المستجد “لا زالت جديدة، وبالتالي لا يمكن معرفة كل ما هو متعلق به بسهولة”.

وشدد الخبير نفسه على أن اللقاح المضاد لفيروس “كورونا” جدير باستبيان ما إن كان المصاب في حاجة للقاح بشكل موسمي أم أنه سيخضع للقاح مرة واحدة فقط.

وفسّر الناجي طرحه قائلا : “هناك أنواع من الفيروسات مستقرة بطبيعتها، أي أن اللقاح المضاد لها يأخذ مرة في الحياة، في حين هناك فيروسات أخرى غير مستقرة، تحتاج للتلقيح موسميا، لأنها تتغير وتتكون بتركيبة جديدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى