مجتمع

موجة شرسة لكورونا تضرب المغرب خلال الأيام المقبلة.. باحث يتوقع أسوء السيناريوهات

توقع الطيب حمضي، الطبيب الباحث في السياسات والنظم الطبية، أن تدخل الموجة الثانية من كورونا إلى المغرب، خلال الأسبوع المقبل، والتي ستكون أكثر شراسة.

وأوضح الطيب الحمضي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الموجة الثانية من كورونا ستدخل المغرب خلال الأسبوع الأول من شهر نوفمبر المقبل، وسيظهر هذا من خلال ارتفاع عدد الوفيات للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقال الطبيب الباحث في السياسات والنظم الطبية، إن الموجة الثانية ستكون شرسة جدا، بحيث سيتم تسجيل أرقام مهولة لعدد المصابين، رغم أن التحليل المخبرية التي تجرى في اليوم لا تظهر الأعداد الحقيقية، لأن هناك عدد محدود من التحاليل التي تجرى في اليوم الواحد ولا يمكن تجاوزها.

وأكد المتحدث نفسه، أن الوضع الوبائي في مدينة الدار البيضاء سيكون صعب للغاية خلال الأيام المقبلة، ومن المنتظر أن يتم تسجيل أرقام قياسية، بعد دخول الموجة الثانية.

وأفاد الباحث، أنه يجب على المواطنين المغاربة أن يلتزموا أكثر بالتدابير الاحترازية لتفادي الاصابة، لأنه ليس هناك حل سوى الوقاية من المرض، لأن الفترة المقبلة ستكون حاسمة وهناك عدة سيناريوهات سيتم الاعتماد عليها لمواجهة الوباء سواء داخل مدينة الدار البيضاء أو باقي المدن المغربية.

وبخصوص عودة الحجر الصحي الشامل، قال الباحث في السياسات والنظم الطبية، إن جميع الاحتمالات ممكنة، وجميع السيناريوها محتملة.

زر الذهاب إلى الأعلى