مجتمع

فيروس كورونا.. جمعية تطالب وزارة الصحة بالإفصاح عن عدد وفيات وإصابات الممرضين والقابلات

أعلنت الجمعية المغربية لعلوم التمريض و التقنيات الصحية، اليوم الأربعاء، أنها تتابع باستياء عميق ارتفاع عدد الاصابات والوفيات في صفوف الممرضين وتقني الصحة و القابلات بمختلف أقاليم وجهات المملكة بحكم طبيعة عملهم و تواجدهم في الصفوف الامامية بالوحدات الصحية والمصالح الاستشفاىية والمختبرات و مصالح الإنعاش و قاعات التشخيص بالأشعة وقاعات الولادة والمستعجلات التي سجل بها ارتفاع ملحوظ في شحنة و وثيرة العمل في ظل جاىحة كورونا، مقابل النقص الحاد في صفوفهم وسوء التوزيع و غياب ظروف وبيئة ملاىمة للعمل.

واستنكرت الجمعية ذاتها،  في بيان لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، ما سمّته “التراجع عن المكتسبات والحقوق و إهانة الممرضين وتقنيي الصحة و القابلات تحت ذريعة كوفيد_19 بمجموعة من المؤسسات الاستشفاىية”، مطالبة وزير الصحة بإعطاء اوامره للمديرية المختصة بالإفصاح عن عدد الاصابات والوفيات في صفوف الممرضين و تقنيي الصحة و القابلات بشكل رسمي ويومي.

ودعت الجمعية، إلى خلق مصلحة تستقبل المصابين و ذوي الحقوق للمتوفين من أجل ادراج و معالجة ملفاتهم ضمن الحوادث المهنية، مطالبة بالرفع من قيمة التعويضات عن الاخطار المهنية وصرفها في اقرب الاجال، ومشدّدة على ضرورة الإسراع  بصرف تعويضات كوفيد_ 19 تكون محفزة طيلة فترة الجاىحة.

كما دعت إلى إصدار دورية و زارية بموضوع احترام حقوق و كرامة الممرضين و تقنيي الصحة مع إشراكهم في اتخاذ القرارات بفتح حوار جاد و مسؤول مع الفرقاء الاجتماعيين و الجمعيات المهنية، وكذا توجية مذكرة وزارية توجهية الى كافة المؤسسات الصحية بموضوع اعتماد المرونة و السماح بالاستفاذة من الرخص الادارية السنوية بطريقة عادلة و شفافة .

 

زر الذهاب إلى الأعلى