مجتمع

وزير الداخلية يحسم جدل الترخيص بتنظيم التظاهرات الثقافية والأعراس والمآتم

حسم عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية الجدل القائم حول دعوات السماح لقطاع التظاهرات الثقافية والتواصلية باستئناف أنشطته.

وقال وزير الداخلية في معرض رده على سؤال بجلسة الأسئلة الشفهية، أمس الثلاثاء، إن قطاع تنظيم التظاهرات الثقافية “مهم لبلادنا”، إلا أنه لا يمكن الترخيص باستئناف العمل في هذا القطاع والحال أن المواطنين ممنوعون من تنظيم الأعراس والمآتم.

وفسر الوزير نفسه طرحه قائلا : “كيفاش نرخصو لهاد القطاع وحنا مانعين العراسات والمآتم؛ ماشي مانعينهم حيث بغينا ولكن أكبر البؤر مع الأسف تنطلق من الاحتفالات بحال الأعراس والمآتم”.

وأكد لفتيت، على أن الحكومة تعمل منذ تخفيف إجراءات الحجر الصحي على السماح تدريجيا للقطاعات الاقتصادية الأساسية باستئناف أنشطتها، بما يضمن سلامة العاملين بها والمرتفقين.

وعاد عبد الوافي لفتيت ليقول إن قطاع تنظيم التظاهرات الثقافية والتواصلية له خصوصياته، التي تحتم الأخذ بعين الاعتبار الاحتياطات اللازمة قبل الترخيص له بالعمل.

وأردف “نحن ننتظر على أحر من الجمر إمتى نطلقو للقطاعات باش تخدم، لكن لا يمكن اليوم نسمحو للقطاعات تبدا إيلا مكناش متأكدين ألف في المائة أنها مغديش تشكل بؤر.. ماشي نحرمو الناس من الأرزاق بل نحميوهم من الجائحة”.

زر الذهاب إلى الأعلى