مجتمع

مواطنون يتوافدون على مراكش وحقوق المستهلك لـ “سيت أنفو”: بدات الأنشطة كترجع

عرفت مدينة مراكش خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم، رواجا مهما لم تشهده منذ أزيد من 7 أشهر بسبب ظروف جائحة “كورونا”.

وفي الوقت الذي أبدى فيه بعض سكان مدينة “البهجة” تخوفاتهم من زيارة عدد من المواطنين لها خلال “الويكاند”، بعد ظهور انفراج في حركة التنقلات، يرى آخرون أنها في حاجة ماسة للانتعاش.

وارتباطا بذلك، يرى عبد الصادق الفراوي، رئيس الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بجهة مراكش آسفي أن الرواج الذي شهدته مراكش يومي السبت والأحد الماضيين، كان بمثابة إشارة للمهنيين والحلايقية باقتراب “الفرج”.

وأكد الفاعل الحقوقي في تصريحه لـ “سيت أنفو”، أن المهنيين والصناع التقليديين على وجه الخصوص يمنون النفس بعودة الحياة لسابق عهدها في مراكش، مشيرا بالقول : “بدات الأنشطة دساحة جامع الفنا كترجع؛ كاينا حركية مقارنة بالأيام الماضية”.

واعتبر المتحدث نفسه أنه على الرغم من دعوات تشجيع السياحة في مدينة مراكش لإنقاذ المهنيين المتضررين، إلا أن الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة يبقى إجباريا لمكافحة انتشار الفيروس.

زر الذهاب إلى الأعلى